<<  <  ج: ص:  >  >>

حَدِيْث قتيبة بن سعيد، عن الليث بن سعد، عن يزيد بن أبي حبيب (1) ، عن أبي الطفيل عامر بن واثلة (2) ، عن معاذ بن جبل (3) : ((أن النَّبِيّ - صلى الله عليه وسلم - كَانَ في غزوة تبوك إذا ارتحل قَبْلَ زيغ الشمس أخّر الظهر إلى أن يجمعها إلى العصر فيصليهما جميعاً، وإذا ارتحل بَعْدَ زيغ الشمس عجّل العصر إلى الظهر، وصلى الظهر والعصر جميعاً ثُمَّ سار. وَكَانَ إذا ارتحل قَبْلَ المغرب أخّر المغرب حَتَّى يصليها مع العشاء، وإذا ارتحل بَعْدَ المغرب عجّل العشاء فصلاها مع المغرب)) .

رَوَاهُ أحمد (4) ، وأبو داود (5) ، والترمذي (6) ، وابن حبان (7) ، والدارقطني (8)


(1) أبو رجاء يزيد بن أبي حبيب الأزدي، مولاهم المصري: ثقة فقيه وَكَانَ يرسل، ولد بَعْدَ سنة
(50 هـ‍) ، وتوفي سنة (128 هـ‍) .
تهذيب الكمال 8/118 (7570) ، وسير أعلام النبلاء 6/31، والتقريب (7701) .
(2) هُوَ الصَّحَابِيّ أبو الطفيل عامر بن واثلة الليثي، وَهُوَ آخر من مات من الصَّحَابَة، توفي سنة (110 هـ‍) .
معجم الصَّحَابَة 11/3886، وتجريد أسماء الصَّحَابَة 1/289 (3056) ، والعبر 1/118.
(3) الصَّحَابِيّ الجليل معاذ بن جبل بن عمرو بن أوس الأنصاري الخزرجي، أسلم وَهُوَ ابن ثماني عشرة سنة، توفي سنة (18 هـ‍) .
معجم الصَّحَابَة 13/4596، وأسد الغابة 4/376، والإصابة 3/426-427.
(4) في مسنده 5/241.
(5) في سننه (1220) .
(6) في الجامع (553) و (554) .
(7) في صحيحه (1455) و (1590) وفي طبعة دار الرسالة (1458) و (1593) .
(8) الإمام الحافظ أبو الحسن علي بن عمر بن أحمد بن مهدي البغدادي الدَّارَقُطْنِيّ، من مؤلفاته كتاب "السنن" و "العلل الواردة في الأحاديث النبوية" وغيرهما، ولد في سنة (306 هـ‍) ، وتوفي سنة (385 هـ‍) .
سير أعلام النبلاء 16/449 و 457، وتاريخ الإِسْلاَم: 101 وفيات (385 هـ‍) ، والأعلام 4/314.
والحديث في سننه 1/392 و 393.

<<  <  ج: ص:  >  >>