فصول الكتاب

<<  <   >  >>

نتداول الحديث، ونتناول الطيب منه والخبيث. حتى إذا انتهك حجاب الظلام، لم أره ولا الغلام.

[المقامة الثامنة الثلاثون وتعرف بالحميرية]

أخبرنا سهيل بن عباد قال: شخصنا نحو صنعاء في ليلة درعاء، فسرينا ليلتنا جمعاء. حتى إذا ذر الشفا، وشيب كدر الأفق بالصفا. نظرنا من خلال العثير وإذا نحن قد أشرفنا على أفنية حمير. فأمعنا في التشمير تحت أمانة قطمير. حتى دخلناها بسلام، ونبذنا مخاوف الظلام، تحت تلك الأعلام. وأقمنا بياض ذلك اليوم، في عراص أولئك القوم. ونحن نسمع لغتهم الحميرية

<<  <   >  >>