فصول الكتاب

<<  <   >  >>

حلبة الكميت. فبتناها ليلة كأنها ليلة القدر وأحييناها بالحديث حتى مطلع الفجر ومازلنا كذلك حتى فرق بيننا الدهر.

[المقامة التاسعة وتعرف بالحلبية]

أخبر سهيل بن عباد قال: كان لي صديق بظاهر الشهباء ينتمي إلى العرب العرباء. وكنت وإياه كالماء والراح، أو كنديمي جذيمة الوضاح. فحضرتني منه ذات يوم بطاقة، يطالبني فيها بحق

<<  <   >  >>