فصول الكتاب

<<  <   >  >>

قال: فلما فرغ من سحره السحري، انهال عليه الشمسى والقمري، فأشار نحوي وقال: اسق أخاك النمري. قالوا: علم الله أن سيكون ولكن السابقون السابقون. حتى إذا قضوا فريضته المكتوبة، عادوا إلى سنتي المندوبة. فخرجنا نجر الذلاذل، ونحمد البذل والباذل.

[المقامة الحادية عشرة وتعرف بالعراقية]

حدثنا سهيل بن عباد قال: دخلت مجلس أمير العراق، وقد

<<  <   >  >>