فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[9] استخدام الإيماءات (حركات اليدين والرأس) في التعليم

لا ينفك المعلم بحال من الأحوال عن إيماءات اليدين والرأس، أثناء ممارسته للتعليم، فهي ملازمة للمتحدث أياً كان نوع الحديث. ولكن هل من سبيل إلى توظيف هذه الحركات والإيماءات لصالح التعليم؟ الجواب. نعم. وإن سألتني كيف ذلك؟ قلت لك: تابع معي السطور التالية:

إن عين التلميذ تتابع حركات المعلم وسكناته، ولذلك فهو يتأثر بالانفعالات التي يحدثها المعلم، إذاً فهو يتأثر بحركة اليدين والرأس. والمعلم قد يستفيد من هذه الحركات والإشارات في أمور عدة:

أحدها: زيادة بيان وإيضاح وتأكيد على الكلام: نأخذ هذه من حديث جابر رضي الله عنه، في سياق حجة النبي صلى الله عليه وسلم وفيه:

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير