فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[11] توضيح المسائل المهمة عن طريق التعليل (1)

قد تغلق بعض المسائل على الطالب، ويحتار فيها ولا يجد تفسيراً لها أو فكاً لرموزها، وعندئذ يأتي دور المعلم في بيان ما أشكل على الطالب وأغلق عليه. ومن ذلك استخدام أسلوب التعليل، أي بيان الأسباب والعلل التي جعلت هذه المسألة أو هذا الحكم على هذه الصورة. والتعليل يحل رموز المسائل المشكلة، ويدخل على النفس الراحة، ويكسبها الطمأنينة، هذا بالإضافة إلى رسوخ المسألة في الذهن وصيانتها عن النسيان، لأن حفظ ما علم علته وسببه أيسر ممن جهلت علته وسببه. وبالمثال يتضح الحال:

1- عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إذا وقع الذباب في إناء أحدكم فليغمسه كله ثم ليطرحه، فإن في إحدى جناحيه داء وفي الآخر شفاء» (2) ففي هذا الحديث بين النبي صلى الله عليه وسلم الحكمة من غمس الذبابة جميعها في الإناء أو الشراب، وعللها بأن في أحد جناحي الذبابة داء وفي الآخر شفاء. ولو أن الحديث جاء هكذا بدون تعليل منه، لأصبح مشكلاً محيراً، ولكن لما جاء هذا التعليل بان لنا سبب الغمس والطرح (3) .


(1) عقد ابن القيم فصلاً ساق فيه بعض ما ورد في السنة من تعليل الأحكام. فارجع إليه إن شئت. (أعلام الموقعين 1 / 152ط. دار الكتب العلمية) .
(2) رواه البخاري في كتاب الطب / وأحمد في باقي مسند المكثرين / وأبو داود في الأطعمة / وابن ماجه في الطب والدارمي في الأطعمة. وعند أحمد (9428) زيادة (وإنه يقدم الداء) ، وعند أبي داود (3844) (وإنه يتقي بجناحه الذي فيه الداء فليغمسه كله) .
(3) رد هذا الحديث طائفة من الناس - لا كثرهم الله - زاعمين أن العقل يحيله ويأباه، مع أن هذا الحديث ثابت صحيح وهو عند البخاري وغيره كما ترى، وقد أجمعت الأمة على تلقي كتاب البخاري ومسلم بالقبول، والأمة لا تجتمع على ضلالة. ومع ذلك رد هذا الحديث وغيره من الأحاديث بدعوى أن العقل يحيله. فسبحان الله العظيم! كيف تنتكس الفطر فتقدم العقل القاصر على النص الثابت عن نبينا عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير