تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>

من كل ما سبق نرى أن مجال ترجمة معاني القرآن الكريم إلى اللغات الأخرى أصبح الآن من أهم مجالات الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى، ومن أخصب طرق نشر الإسلام إلى أرجاء المعمورة كافة، وأكاد أجزم بلا أدنى تردد أن الإقدام على العمل في مثل هذا المجال من أفضل السبل ومن أعظم الخدمات التي يمكن أن يقدمها المرء خدمة لكتاب الله سبحانه وتعالى متى ما تحلى ذلك بالدقة والأمانة وإخلاص النية لله سبحانه وتعالى (1) .

وما النشر الإلكتروني لهذه الترجمات إلا باب من أبواب الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى، ومجال خصب لنشر الدين الإسلامي في أرجاء المعمورة، وذلك للأسباب والمزايا التي سأوضحها في هذا البحث، وما هذه الدراسة المعنونة: " النشر الإلكتروني لترجمات معاني القرآن الكريم في خدمة الدعوة " إلا محاولة لتسليط الضوء على أهمية هذا الموضوع، وقد قسمت هذه الدراسة إلى ثلاثة مباحث، إضافة إلى هذه المقدمة، وسأتناول في هذه المباحث الموضوعات التالية:

المبحث الأول: ماذا نقصد بالنشر الإلكتروني؟ وما مزاياه وخصائصه؟


(1) لمزيد من الإيضاح حول موضوع جواز الترجمة من عدمها، يمكن الرجوع إلى مقال د / فهد المالك، «نظرات في قضية ترجمة معاني القرآن الكريم» مجلة البيان الأعداد 94، 95، 96، 97.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير