تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>

[الصفة المشبهة]

1- المقصود بالصفة المشبهة، ووجه تسميتها مشبهة.

2- ألفاظ الصفة المشبهة بين القياس والسماع.

3- الصور اللغوية لجملة الصفة المشبهة، مع بيان إعراب الاسم بعدها.

[الصفة المشبهة]

لنلاحظ أولا الأمثلة التالية للصفة المشبهة:

- نقول: "حسَن الوجه، طلْق المحيا، رقيق القلب، طيَّب المعاشرة، شَهْم المعاملة، جمّ المروءة، ليّن الجانب، رَزَان النَّفس".

ونقول: "إنها جميلة الوجه، بضَّة الجسم، عذْبة الروح، سوداء العينين، هيفاء القوام، عفيفة السلوك، حرة الخلق، حَصَان النفس".

في كل هذه الأمثلة السابقة أسماء مما يطلق عليه "الصفة المشبهة" ومنها "حسن، طلق، رقيق، طيِّب، شَهْم، جمّ، لَيّن، رَزَان، جميلة، بَضّة، عذْبة، سوداء، هيفاء، حُرّة، حَصَان"، وغير ذلك كثير جدا وسيأتي.

وقد اختلف أقوال العلماء حول تحديد معنى الصفة المشبهة اختلافا متغايرًا تماما، والحق أن ما ورد عن ذلك لا تناقض فيه، وإنما هو اختلاف في النظرة إلى الصفة المشبهة بين الناحيتين الصرفية والنحوية، فاتجه بعض علماء النحو في بيانها على أساس الصيغة الصرفية، فأوردوا قيودها بناء على ذلك، واتجه آخرون لبيانها على أساس الناحية النحوية، فأوردوا قيودها بناء على ذلك، وهذان الاتجاهان يمكن أن يمثلهما التعريفان التاليان:

الأول: كما جاء في قطر الندى والأشموني- هي الصفة المصوغة لغير

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير