تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

أقبل: فعل أمر مبني على السكون. والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقريره أنت.

الثانية:

النكرة المقصودة.

كقولك لشخص تقصده تنظر إليه وتشير إليه تقول: يا رجلُ أقبل.

إعرابه: كسابقه سِيَّان.

وأما الثاني:

فهو النصْب، وذلك في أحوال ثلاثة:

الأولى: مع المضاف.

مثاله: يا عبد الله أقبل.

يا: حرف نداء مبني على الفتح أو السكون.

عبد: منادى منصوب بالفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف، ولفظ الجلالة مضاف إليه.

أقبل: فعل أمر مبني على السكون. فاعله مستتر تقديره أنت.

والثانية: المشبه بالمضاف.

ومثاله: يا حسناً وجهه.

إعرابه:

يا: حرف نداء مبني على الفتح أو السكون.

حسناً: منادى منصوب بالفتحة الظاهرة على آخره.

وجهه: مضاف ومضاف إليه في مَحَلّ رَفْع خبر أو مبتدأ.

والثالثة: النكرة غير المقصودة.

ومثاله: يا رجلاً في الدار.

إعرابه:

يا: حرف نداء مبني على الفتح أو السكون.

رجلاً: منادى منصوب بالفتحة الظاهرة على آخره.

في الدار: جار ومجرور.

فائدة:

استُنكِر على الْمُصَنِّف - يرحمه الله - قوله: (فيبنيان على الضم من غير تنوين) ، لأن كلمة (من غير تنوين) يُغني عنها كلمة (يُبنيان) . لأن البناء لا يدخله التنوين.

[باب المفعول من أجله]

قال الْمُصَنِّف - يرحمه الله - (باب المفعول من أجله)

يتعلق به شيئان:

أولهما:

يتعلق بلقبه حَيْثُ يلقب بالمفعول من أجله والمفعول لأجله والمفعول له.

والثاني:

في تعريفه حَيْثُ ذكره الْمُصَنِّف بقوله: (الاسم المنصوب الذي يذكر بياناً لسبب وقوع الفعل) .

وفيه قيود.

فقَيْد (الاسم) يخرج: الفعل والحرف.

وقَيْد (المنصوب) يخرج: المرفوع والمخفوض.

وقَيْد (الذي يذكر بياناً لسبب وقوع الفعل) يخرج: ما لم يكن كذلك من المفعولات وغيرها.

مثاله:

قام زَيْدٌ إجلالاً لعَمْرٍو. فكلمة (إجلالاً) مفعولٌ لأجله.

إعرابه:

إجلالاً: مفعول لأجله مجرور.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير