فصول الكتاب

<<  <   >  >>

ومسك أذفر.

وإذا قبض روح الكافر جعلها في خرقة سوداء في فخار من نار أشد نتناً من الجيف.

وفي الخبر إذا دنت منية المؤمن نزل عليه أربعة من الملائكة: ملك يجذب النفس من قدمه اليمنى وملك يجذبها من قدمه اليسرى، والنفس تنسل انسلال القطرة من السقاء وهم يجذبونها من أطراف البنان ورؤوس الأصابع.

والكافر تنسل روحه كالسفود من الصوف المبتل.

ذكره أبو حامد في كشف علوم الآخرة فمثل نفسك يا مغرور وقد حلت بك السكرات، ونزل بك الأنين والغمرات فمن قائل يقول: إن فلاناً قد أوصى وماله قد احصى، ومن قائل

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير