<<  <  ج: ص:  >  >>

[(فصل، الزروع والثمار)]

وأما الزروع والثمار، فنصابهما خمسة أوسق، وذلك ألف وستمائة رطل بالبغدادي، وفيما زاد بحسابه، وواجبه العشر إن سقي بلا مؤنة، كماء السماء، وإلا فنصفه، وتختص بالقوت الغالب، ومن الثمار بالرطب والعنب، وتجب ببدو صلاح الثمر، واشتداد الحب.

[(فصل، عروض التجارة)]

وأما عروض التجارة، ففيها ربع العشر، ويقوم آخر الحول.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير