فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

بَابٌ: حَجُّ الأَقْلَفِ

553 - حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ أُمِّ الأَسْوَدِ، عَنْ مُنَيَّةَ، عَنْ حَدِيثِ أَبِي بَرْزَةَ، قَالَ: سَأَلُوا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ رَجُلٍ أَقْلَفَ أَيَحُجُّ بَيْتَ اللَّهِ؟ قَالَ: " لا: نَهَانِي اللَّهُ عَنْ ذَلِكَ حَتَّى يَخْتَتِنَ ".

بَابٌ: أَيُّ الْحَجِّ أَفْضَلُ

554 - حَدَّثَنَا أَبُو هِشَامٍ الرِّفَاعِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ، حَدَّثَنَا أَبُو حَنِيفَةَ، عَنْ قَيْسِ بْنِ مُسْلِمٍ، عَنْ طَارِقِ بْنِ شِهَابٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أَفْضَلُ الْحَجِّ الْعَجُّ وَالثَّجُّ» .

فَأَمَّا الْعَجُّ: فَالتَّلْبِيَةُ.

وَأَمَّا الثَّجُّ: فَنَحْرُ الْبُدْنِ.

بَابٌ: الْحَجُّ عَنِ الْغَيْرِ

555 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ حَاتِمٍ الطَّوِيلُ، حَدَّثَنَا هُشَيْمٌ، عَنِ ابْنِ أَبِي لَيْلَى، عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ عَائِشَةَ: أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَمِعَ رَجُلا يُلَبِّي عَنْ شُبْرُمَةَ قَالَ: «وَمَا شُبْرُمَةُ» ؟ فَذَكَرَ قَرَابَةً.

فَقَالَ: «أَحَجَجْتَ عَنْ نَفْسِكَ» ؟ قَالَ: لا.

قَالَ: «فَاحْجُجْ عَنْ نَفْسِكَ ثُمَّ احْجُجْ، عَنْ شُبْرُمَةَ» .

<<  <  ج: ص:  >  >>