فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

اللهم رب السموات السبع وما أظللن، ورب الأرضين السبع، وما أقللن، ورب الشياطين وما أضللن، ورب الرياح وما ذرين، أسألك خير هذه القرية، وخير ما فيها، وأعوذ بك من شرها، ,شر ما فيها» خرجه النسائي وغيره.

[في المنزل ينزله]

عن خولة بنت حكيم رضي الله عنها، قالت: «سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: من نزل منزلاً ثم قال: أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق، لم يضره شيء حتى يرتحل من منزله ذلك» خرجه مسلم.

وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سافر فأقبل الليل قال: يا أرض، ربي وربك الله، أعو1 بالله من شرك، وشر ما فيك، وسر ما خلق فيك، وشرما يدب عليك، أعوذ بالله من أسد وأسود، ومن الحية والعقرب، ومن ساكن البلد، ومن والد وما ولد» خرجه أبو داود.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير