تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  < 

ق 6 (ب)

الكلام على حديث الاستلقاء لأبي موسى المديني الحافظ

أنبأ الإمام أبو موسى محمد بن أبي بكر بن أبي عيسى في محرم من سنة خمس وسبعين وخمسمائة بقراءتي عليه بمسجده بأصبهان , أنبأ أبو غالب أحمد بن العباس الكوشيدي , أنبأ أبو بكر بن زيد , أنبأ أبو القاسم الطبراني , ثنا جعفر بن سليمان النوفلي , وأحمد بن رشدين المصري , وأحمد بن داود المكي , قالوا: ثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي , ثنا محمد بن فليح بن سليمان , عن أبيه , عن سعيد بن الحارث , عن عبيد بن حنين , قال: بينا أنا جالس إذ جاءني قتادة بن النعمان رضي الله عنه فقال: انطلق بنا يا أبا حنين إلى أبي سعيد الخدري رضي الله عنه , فإني قد أخبرت أنه قد اشتكى فانطلقنا حتى دخلنا على أبي سعيد , فوجدناه مستلقياً رافعاً رجله اليمنى على اليسرى , فسلمنا وجلسنا , فرفع قتادة بن النعمان يده إلى رجل أبي سعيد فقرصها قرصة شديدة , فقال أبو سعيد: سبحان الله يا ابن أم أوجعتني , فقال له: ذاك أردت , إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إن الله عز وجل لما قضي خلقه استلقى ووضع إحدى رجليه على الأخرى , وقال: لا ينبغي لأحد من خلقي أن يفعل هذا , فقال أبو سعيد: لا جرم والله لا أفعله أبداً.

قال الإمام أبو موسى رواه ابن الأصفر عن............ (1)


(1) انتهى ما لدينا من المخطوط.

<<  < 
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير