تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>

[1/ب] جزء فيه من حديث الفقيه أبي القاسم عبد العزيز بن علي الشهرزوري المالكي عن شيوخه

رواه عنه الشيخ الفقيه أبي العباس أحمد بن منصور بن محمد الغساني المالكي، رضي الله عنه.

أخبرنا به، عنه ولده الشيخ الفقيه الإمام أبي الحسن علي بن أحمد بن منصور المالكي، رضي الله عنه، وأرضاه.

سمع جميع الجزء من لفظ الشيخ أبي العباس أحمد بن منصور المالكي، رضي الله عنه، عند الشيوخ أبو الفضل أحمد بن علي بن صابر السلمي، وأبو داود أحمد بن منصور المالكي، وأبو الحسن علي بن طاهر السلمي، وأبو الحسين أحمد بن علي بن أحمد بن صالح الطائي، وكاتب السماع غيث بن علي، عند السلمي الأنصاري، في المحرم من سنة سبع وستين وثلاث مئة، بداره بدرب الثقات. وسمع مع الجماعة الشيخ أبو السمو إبراهيم بن محمد البجلي البوشنجي الأمير

جزء فيه من حديث إملاء الشيخ أبي القاسم عبد العزيز بن علي المالكي، عن شيوخه، رضي الله عنهم أجمعين.

سمع جميع هذا الجزء على وجهه من الشيخ الفقيه أبي العباس أحمد بن منصور الغساني المالكي، رضي الله عنه: هبة الله أحمد الألعار بعون الله في المحرم من سنة سبع وستين وأربع مئة، بدمشق، في دار الشيخ، رحمة الله عليه، قال: مر رَسُولِ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وسَلَّمَ بِبَعِيرٍ قَدْ وُسِمَ فِي وَجْهِهِ فَقَالَ: لَوْ أَنَّ أَهْلَ هَذَا الْبَعِيرِ عَزَلُوا النَّارَ عَنْ هَذِهِ الدَّابَّةِ؟ قَالَ: فَقُلْتُ: لأَسِمَنَّ فِي أَبْعَدِ مَكَانٍ مِنْ وَجْهِهَا، قَالَ: فَوَسَمْتُ فِي عَجْبِ الذَّنَبِ.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير