تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>

[الفصل الثاني (فيما لو اتبعنا رسم المصحف العثماني في كتاباتنا)]

لا يمكن لنا أن نتبع رسم المصحف العثماني في كتاباتنا العامة لان مرسومه لا قاعدة له، فالصحابة رضى الله عنهم ما مشوا في كتابته على وتيرة واحدة، فأحيانا يكتبون الكلمة في موضع بشكل واحيانا يكتبونها في موضع بشكل آخر، ولهذا قالوا " خط المصحف لا يقاس عليه ".

نعم رسموا بعض كلمات في جميع القرآن على صورة واحدة وذلك نحو " الملئكة، الانسن، الشيطن، سلطن، الصرط، العلمين أسطير، هذا ذلك، هؤلاء أولوا أولئك " فانهم حذفوا ألف المد من هذه الكلمات وزادوا واوا في أولوا وأولئك.

ونحن نتبعهم في كتابة الكلمات الخمسة الاخيرة على ما رسموا غير أننا نحذف الالف من آخر كلمة اولو، واما في المصحف فبالالف هكذا أولوا.

ولنذكر لك طائفة من الكلمات المتماثلة لفظا المتباينة رسما في هذا الجدول الثاني ليتضح لك ما ذكرناه من ان مرسومه لا قاعدة له.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير