فصول الكتاب

<<  <   >  >>

18 - أَخْبَرَنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الْحُسَيْنُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ فَهْدٍ الْمَوْصِلِيُّ قَدِمَ عَلَيْنَا بَغْدَادَ فَقَرَأْنَا عَلَيْهِ، نا أَبُو يَعْلَى أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْمَوْصِلِيُّ، نا غَسَّانُ بْنُ الرَّبِيعِ، عَنْ ثَابِتٍ، عَنْ عَاصِمٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: «قُمْتُ لَيْلَةً أُصَلِّي مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقُمْتُ عَنْ يَسَارِهِ فَقَالَ بِيَدِهِ مِنْ وَرَائِهِ فَأَخَذَ بِيَدِي أَوْ بِعَضُدِي حَتَّى أَقَامَنِي عَنْ يَمِينِهِ» .

صَحِيحٌ مِنْ حَدِيثِ الشَّعْبِيِّ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَخْرَجَهُ الْبُخَارِيُّ عَنْ مُوسَى، وَهُوَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ ابْنُ إِسْمَاعِيلَ التَّبُوذَكِيُّ، عَنْ ثَابِتِ بْنِ يَزِيدَ، وَيُكَنَّى أَبَا زَيْدٍ وَكَانَ أَحْوَلَ.

<<  <   >  >>