<<  <   >  >>

وإذا تأملت هذه المعاني أدركت سر قوله - صلى الله عليه وسلم -: "رب صائم ليس له من صيامه إلا الجوع" رواه ابن ماجة (صحيح الجامع)

وقوله - صلى الله عليه وسلم -: "رب صائم حظه من صيامه الجوع والعطش" رواه الطبراني في الكبير وغره (صحيح الجامع)

وربما ضربت كفًا على كف من اجتماع هذه المتناقضات، ألم، ولذة، وجوع، وشبع، وعطش، وريٌّ، ولا يمنعنك هذا العجب من ولوج هذا الطريق والسير فيه، فمن سلكه رأى من آيات ربه الكبرى.

فأحسن القصد، وولّد العزم، وتسلح بالهمة، وابدأ السير، وِجدَّ في الترّحال، واطلب الراحة في العناء، وارض عن نفسك إذا كان مسعاها في المعالي، ولا تركن إلى غبن أهل الدنيا، ومنِّ نفسك بالفوز الربيح، وادخر الثمن الغالي لسلعة الله "ألا إن سلعة الله غالية، ألا إن سلعة الله الجنة".

***

[وسائل تحصيل لذة الصلاة]

(اعلم أن هذه المعاني تكثر العبارات عنها ولكن يجمعها ست جمل وهي:

(1) حضور القلب (2) التفهُّم (3) التعظيم

(4) الهيبة (5) الرجاء (6) الحياء

<<  <   >  >>