<<  <   >  >>

أقواله وقبحت أفعاله إنه الكريم المنان القديم الإحسان وصلى الله على كل عبد مصطفى (1) .

***

تحصيل لذة التلاوة وقراءة القرآن (2)

اعلم أن هذه اللذة لن تحصل إلا بتوافر عشرة آداب عند تلاوة القرآن الكريم هي: (فهم أصل الكلام. ثم التعظيم، ثم حضور القلب. ثم التدبر. ثم التفهم، ثم التخلي عن موانع الفهم، ثم التخصيص، ثم التأثر، ثم الترقي، ثم التبري) .

فالأول: فهم عظمة الكلام وعلوه وفضل الله سبحانه وتعالى ولطفه بخلقه في نزوله عن عرش جلاله إلى درجة إفهام خلقه. فلينظر كيف لطف بخلقه في إيصال معاني كلامه إلى أفهام خلقه؟ وكيف تجلت لهم تلك الصفة في طي حروف وأصوات هي صفات البشر إذ يعجز البشر عن الوصول إلى فهم صفات الله عز وجل إلا


(1) "إحياء علوم الدين" بتصرف واختصار (1/161- 171) .
(2) اعلم أن العزالي رحمه الله ساق هذه الوظائف في حق من اكتملت لديه الآلة في فهم النظم العربي عمومًا والنظم القرآني خصوصًا، فتلك الوظائف والآداب المذكورة، لن تغني فتيلاً عن الرجوع لكتب التفسير ومطالعة ما سطره أئمة التأويل وبخاصة سلف الأمة الصالح ونحثك على مطالعة التفاسير الأثرية والتربوية "كتفسير ابن كثير" وتفسير "السعدي"، ولا تحرم نفسك من فتيؤ "ظلال القرآن" فستغنم إن شاء الله.

<<  <   >  >>