فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[باب: خناعة وخزاعة]

أما خناعة بالنون فبطن من هذيل منهم عطاء بن دينار مولى هذيل ثم لبطن منهم يقال لهم خناعة، أبو طلحة، مصري، روى عنه عمرو بن الحارث وسعيد بن أبي أيوب وابن لهيعة وحيوة بن شريح وبن جابر1؛ وقد روى الأوزاعي عن عطاء بن دينار إلا أن يكون لأهل الشام عطاء بن دينار آخر؛ ثم وقفنا بعد ذلك على أن لأهل الشام عطاء بن دينار آخر مولى لقريش، وهو يكنى أبا طلحة أيضاً، وهو الذي روى عنه الأوزاعي وابن جابر، وهو منكر الحديث؛ وعطاء بن دينار المصري مستقيم الحديث معروف بمصر قال ذلك ابن يونس.

وأما خزاعة بالزاي فهو كعب بن عمرو بن لحي بن قمعة بن خندف - قاله ابن إسحاق، وفيه اختلاف تركت ذكره.


= ابن مضر أم أولاده ويطلق لقبها على ذريتها قال عباس بن عبد المطلب رضي الله عنه يمدح النبي صلى الله عليه وسلم:
ثم اصطفى بيتك المهيمن من ... خندف علياء زانها النطق
وفي الاستدراك "أبو الأزهر بن أبي القاسم بن أبي الفضل بن خندف، حدث عن القاضي أبي بكر محمد بن عبد الباقي النصري، سمع منه محمد بن مشق البيع ورأيت بخطه: أبي الأزهر خندف".
1 يأتي أن شيخ ابن جابر آخر فبن جابر لم يرو عن هذا.

<<  <  ج: ص:  >  >>