فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

باب: دهنة 1 ودهية

أما دهنة بكسر الدال فإسماعيل بن عبد الله بن حكيم بن أب سعد مولى دهنة، ودهنة بطن من الأزد، كان مقبولاً عند المفضل بن فضالة وغيره، وكان عظيم القدر في أيامه، حكى عنه أحمد بن يحيى بن وزير في الأخبار.

وأما دهية بضم الدال وفتح الهاء وتشديد الياء المعجمة باثنتين من تحتها فهو....2 سمعت منه بغزة الشام3 وسمع مني وكان وراقا.


1 زاد في الأصل "ودهنة" وشكلت بضم الدال ولم يذكر فيما يأتي ولا وجدته في غيره.
2 بياض. وفي التبصير موضعه "شيخ".
3 في التبصير عن هذا الكتاب "سمعت منه بالمعرة" كذا.

<<  <  ج: ص:  >  >>