فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

باب: السدي والسري 1

2 [أما السدي بالدال المهملة فهو إسماعيل بن عبد الرحمن بن أبي كريمة


= بسكون القاف كما يأتي. وأما أبو عاصم جبلة، فهو جبلة بن أبي سليمان جزما في تاريخ البخاري وكتاب ابن أبي حاتم وقالا في نسبته "الشقري" وشكلت في التاريخ بسكون القاف ويستأنس لذلك بأنه روى عنه خالد الضبي. وذكرا ترجمة أخرى "جبلة بن سليمان ويقال: ابن أبي سليمان الوالبي ... " لفظ ابن أبي حاتم، وفيما تقدم عن الأنساب خلط الترجمتين. وأما سوار فقد يستأنس لكونه بسكون القاف بأن شيخه قدامة بن حماطة ضبي. وأما مورع فلا أدري. هذا وفي الأنساب بعد هذا الرسم رسم آخر "الشقري مثل الأول غير أن هذا بكسر القاف ينسب إلى شقر "كذا" وهو لقب معاوية بن الحارث والحارث بن تميم ... " وقد أهمل صاحب اللباب هذا الرسم فأصاب فإن هذا هو الأول.
ثم قال في الأنساب " [وأما] الشقري بفتح الشين المعجمة وسكون القاف وفي آخرها الراء [فإن] هذه النسبة إلى شقرة، وهو شقرة بن نبت بن أدد أخو عدنان، قال ابن حبيب [وفي ضبة] بن أد شقرة بن ربيعة بن كعب بن سعد "في النسخة: سعيد خطأ" بن ضبة بن أد" ولم يذكر من ينسب إليهما وقد تقدم أن عتاب بن شمير وابنه مجمعا من بني ضبة فهما شقريان من هذا الرسم وتقدم احتمال ذلك في غيرهما والله أعلم.
ثم قال " [وأما] الشقري بضم الشين المعجمة وسكون القاف ... [فإن] هذه النسبة إلى شقرة [بن نكرة] بن لكيز بن أقصى بن عبد القيس ... " ولم يذكر ولا عرفت منهم أحدا. وفي المشتبه ذكر هذا الرسم ثم قال "نسبة إلى مدينة بالأندلس" وفي التبصير أن أكثر ما يقال شقرة بضم القاف، وتشبع فيقال "شقورة" وذكر منها رجلا ذكر في رسم "الشقوري" من الأنساب فراجعه.
1 ويأتي السربي ونحوه في الذيل إن شاء الله.
2 من هنا إلى آخر الرسم عبارة الأصل، وسأذكر عبارة غيره.

<<  <  ج: ص:  >  >>