فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

باب نَصْر ونَصَر وَبَصَر وَنَضْر:

أما نصر بسكون الصاد المهملة فجماعة كثيرة.

وأما نصر مثل ما قبله سواء إلا أن صاده مفتوحة، فهو إبراهيم بن نصر بن عنبر بن جرير أبو إسحاق الضبي السمرقندي، الكبوذ نجكثي حدث عن علي بن علي بن خشرم ومحمد بن علي بن الحسن بن شقيق ويوسف بن عيسى المراوزة وعن أحمد بن نصر العتكي روى عنه أبو سعيد بن رميح النسوي، ومحمد بن أحمد بن مت الإشتيخني ومحمد بن محمد ابن سهل الفرغاني.

وأما بصر مثل ما قبله إلا أن أوله باء معجمة بواحدة، فهو أبو جعفر النفيلي المحدث واسمه عبد الله بن محمد بن علي ابن نفيل بن زراع بن عبد الله بن قيس بن عصم، بن كوز بن هلال بن عصم بن بصر بن زمان بن خزيمة بن نهد بن زيد بن ليث بن سود بن أسلم بن الحاف، بن قضاعة ذكره أبو علي التنوخي في نسب تنوخ، وقال: وبعض النساب يقول: نصر بالنون وبالصاد الساكنة.

وأما نضر بفتح النون وسكون الضاد المعجمة، فأكثر ما يكتب بالألف واللام فاللبس فيه زايل وما يكتب بغير التعريف فقليل ومنهم نضر بن الحارث بن عبد رزاح بن ظفر، وهو، كعب بن الخزرج بن عمرو بن مالك بن الأوس له صحبة قديمة وشهد مع النبي صلى الله عليه وسلم مشاهده ذكره ابن القداح.

والنضر بن سفيان الدؤلي حجازي، سمع أبا هريرة، روى عنه علي بن خالد.

والنضر بن أنس بن مالك الأنصاري البصري، سمع زيد بن أرقم وأباه وبشير بن نهيك روى عنه قتادة، وحرب بن ميمون أبو الخطاب البصري وأولاده وعبد الله بن المثنى بن أنس.

والنضر بن مالك عم مالك بن أنس.

والنضر البكري، سمع أنس بن مالك، روى عنه عبد الله أراه ابن عبيد الله قاله البخاري.

والنضر أبو لؤلؤة رأى ابن عمر، وسمع علقمة بن عبد الله، سمع منه وكيع.

والنضر أبو عبيد الله روى عن أنس بن مالك وعن قيس بن عباد أن الوحش تصوم يوم عاشوراء روى عنه ابنه عبيد الله.

<<  <  ج: ص:  >  >>