فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[المطلب الثالث: مواطن الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم]

تتأكد الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في مواطن إما وجوبا وإما استحبابا مؤكدا1 ومن هذه المواطن ما يلي:

الموطن الأول: في الصلاة في آخر التشهد:

وهو أهمها وآكدها، وقد أجمع المسلمون على مشروعيته2 (2) واختلفوا في وجوبه فيها.

فقالت طائفة: ليس بواجب فيها وهذا قول أبي حنيفة ومالك ورواية عن الإمام أحمد، وهو قول أكثر أهل العلم3.

وقالت طائفة: بوجوب ذلك وهو قول الشافعي ورواية عن الإمام أحمد والظاهر أنها آخر قوليه4 وهي المعتمدة في المذهب5 وبهذا القول قال جمع من الصحابة والتابعين وأرباب المذاهب، وبه قال ابن مسعود، وابن عمر، وأبو مسعود، والشعبي، ومقاتل بن حيان، وأبو جعفر محمد بن على بن الحسين6 واسحاق بن راهويه7.

ولكل واحد من الفريقين أدلته، وهي مبسوطة في كتب الفقه.


1 جلاء الأفهام ص (251) .
2 جلاء الأفهام ص (251) .
3 مجموع الفتاوى (27/ 408) والمغني (1/ 542) وجلاء الأفهام ص (251)
4 مجموع الفتاوى (27/ 408) والمغني (1/ 542) وجلاء الأفهام ص (251)
5 المغني (1/541) .
6 محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، أبو جعفر الباقر، من فقهاء أهل المدينة من التابعين، توفي سنة أربع عشرة ومائة. تهذيب التهذيب (9/350-352) .
7 المغني (1/ 542) جلاء الأفهام (253- 255) والقول البديع (180- 183) .

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير