فصول الكتاب

[أحداث سنة ثمان عشرة وثلاثمائة]

...

أحداث سنة ثمان عشرة:

ذكر تقليد ابن ياقوت شرطة بغداد:

في المحرَّم صَرف المقتدر ابني رائق عَنِ الشرطة، وقلدها أبا بكر محمد بن ياقوت.

ذكر ريح عظيمة ببغداد:

وفي ربيع الآخر هبَّت ريح عظيمة حملت رملًا أحمَر قِيلَ: إنّه من جبل زَرُود، فامتلأت بهِ أَزِقَّة بغداد والأسطحة.

ذكر القبض عَلَى ابن مُقْلَة:

وفيها: قبض المقتدر عَلَى الوزير أَبِي عليّ بْن مُقْلَة، وأحرقت داره، وكانت عظيمة قد ظلم النّاس في عمارتها. وعز عَلَى مؤنس حيث لم يشاوره الخليفة.

ذكر وزارة ابن مَخْلَد:

ثمّ استوزر سليمان بْن الحَسَن بْن مَخْلَد، فكان لَا يصدر عَنْ أمر حتى يشاور علي بن عيسى.

ذكر حجّ ركْب العراق:

وفيها: حجّ ركب العراق.