فصول الكتاب

[أحداث سنة ثمان وعشرين وأربعمائة]

تقلُّد الزَّيْنبيّ نقابة العبّاسّيين:

فيها قُلِّد أبو تمام محمد بن محمد بن عليّ الزَّيْنبيّ نقابة العبّاسيّين، وعُزِل أبوه.

شغب الْجُنْد على جلال الدّولة مجدّدًا:

ثمّ عاد شَغَبُ الْجُنْد على جلال الدّولة المعثّر، وآل الأمرُ إلى أن قطعوا خطْبته وخطبوا للملك أبي كاليجار، ثمَّ عادوا وخطبوا لهما. ثمّ صلُحَت حال جلال الدّولة، وحلف الخليفة القائم له1.

القبض على ابن ماكولا:

وقبض على الوزير ابن ماكولا.

وزارة أبي المعالي:

ووزر أبو المعالي بن عبد الرحيم.


1 المنتظم "8/ 91"، البداية والنهاية "12/ 40".