<<  <   >  >>

حدث عنه بنيسابور أبو بكر بن منصور بن خلف المغربي نزيل نيسابور. ذكر ذلك الحميدي رحمه الله.

الحسن بن أيوب الأنصاري: من أهل قرطبة، يكنى: أبا علي، ويعرف: بالحداد.

روى عن أبي عيسى الليثين وأبي علي البغداذي، وأحمد بن نابت التغلبي، ومحمد ابن عبيدون وغيرهم. وتفقه عند القاضي أبي بكر بن زرب وجمع مسائلة في أربعة أجزاء.

روى عنه جماعة من كبار العلماء منهم: أبو عمر بن مهدي وقال: كان من أهل العلم بالمسائل والحديث، مقدما في الشورى على جميع أصحابه لسنه. راوية للحديث واللغات، وافر الحظ من الأدب، حسن الشعر في الزهد والرثاء وشبهه، ذا دين وفضل. ولد في المحرم سنة ثمانٍ وثلاثين وثلاث مائة. وتوفي ودفن ضحوة يوم السبت خلف باب القنطرة في رمضان سنة خمس وعشرين وأربع مائة.

الحسن بن بكر بن عريب القيسي السماد: من أهل قرطبة، يكنى: أبا بكر.

صحب أبا محمد الأصيلي وأخذ عنه، وأبا عمر أحمد بن عبد الملك الإشبيلي وغيرهما. وكان وراقا. كتب علما كثيرا، وسمع الحديث فاتسع ولم يزل يطلب العلم إلا أن توفي يوم الثلاثاء لأربع بقين من صفر من سنة خمسٍ وثلاثين وأربع مائة. ودفن بمقبرة أم سلمة. ومولده سنة أربع وخمسين وثلاث مائة. ذكره ابن حيان.

الحسن بن محمد بن مفرج بن حماد بن الحسين المعافري، يعرف: بالقبشي: من أهل قرطبة، يكنى أبا بكر.

روى عن أبي جعفر بن عون الله، وأبي عبد الله بن مفرج، وأبي محمد القلعي،

<<  <   >  >>