<<  <   >  >>

[ومن الأسماء المفردة]

عبد الوارث بن سفيان بن جبرون بن سليمان، يعرف: بالحبيب. من أهل قرطبة، يكنى: أبا القاسم.

بدأ بالطلب على قاسم بن أصبغ البياني عام ثلاثٍ وثلاثين وثلاث مائة. وسمع منه أكثر روايته. كان أوثق الناس فيه وأكثرهم ملازمة له. وسمع أيضا من وهب ابن مسرة الحجاري. ومحمد بن عبد الله بن أبي دليم وغيرهم.

روى عنه جماعة من العلماء منهم: أبو محمد الأصيلي وأسند عنه في غير موضع من كتاب الدلائل له.

وحدث عنه أيضا أبو عمر بن عبد البر، وأبو عمران الفاسي، وأبو عمر بن الحذاء وقال: كان شيخا صالحا عفيفا يتعيش من ضيعة ورثها عن أبيه رحمه الله وقال: قال لي مولدي سنة سبع عشرة وثلاث مائة. وتوفي يوم السبت لخمس بقين من ذي الحجة سنة خمس وتسعين وثلاث مائة. زاد غيره ودفن بمقبرة قريش وصلى عليه عبد الرحمن بن محمد بن فطيس القاضي. وكان سكناه عند مسجد السيدة بالربض الغربي قرب دار القاضي البلوطي.

عبد المجيد مولى عبد الرحمن بن محمد الناصر لدين الله، يكنى: أبا محمد قرطبي.

سمع: من أبي جعفر بن عون الله كثيرا، وكان حسن الخط جيد النقل. قال لي أبو عمرو المقرىء: كان من أهل القراءات والآثار، والرواية. توفي: سنة تسع وثمانين وثلاث مائة. وذكر أنه أخذ القراءة عرضا عن أبي الحسن الأنطاكي وضبط عنه حرف نافع. وكان خيراً فاضلاً فهماً ضابطاً.

<<  <   >  >>