فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[محمد بن رشيق المكتب، يعرف: بالسراج. من أهل قرطبة؛ يكنى: أبا عبد الله.]

رحل فكتب بمصر عن الحسن بن رشيق، والكندي، وأبي عبد الله الحاكم وجماعة. روى عنه أبو عمر بن عبد البر وأثنى عليه وقال: كان ثقة فاضلا من أحسن الناس قراءة للقرآن وأطيبهم صوتا. ذكره الحميدي.

[محمد بن محمد بن سلمة القشيري: من أهل قرطبة، يكنى: أبا بكر.]

روى عن أبي عمر بن الشامة وغيره. حدث عنه القاضي أبو عمر بن سميق. وتوفي في ربيع الآخر سنة ستٍّ وأربع مائة.

[محمد بن يوسف بن أحمد بن معاذ الجهني: من أهل قرطبة؛ يكنى: أبا عبد الله.]

أخذ القراءة عرضا عن عبد الجبار بن أحمد المقرئ. قال أبو عمرو: وعرض الحروف السبعة علي وعلى سليمان بن هشام بن وليد صاحب أبي الطيب ابن غلبون. وكان حافظا، ضابطا، معه نصيب من العربية، ومن الفرض والحساب. وسمع: من أبي عبد الله بن أبي زمنين، ومن أبي القاسم عبد الرحمن بن عبد الله بن خالد، وسكن مصر خمسة أعوام من أول سنة ثلاثٍ وأربع مائة إلى سنة سبعٍ وأربع مائة. وكان مولده سنة تسع وسبعين وثلاث مائة.

محمد بن محمد بن عبد الله بن محمد بن عبد الله بن عبد العزيز بن موسى - الداخل بالأندلس - بن نصير بن عبد الرحمن بن زيد صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم. من أهل قرطبة؛ يكنى: أبا بكر.

روى عن أحمد بن مطرف، وأبي بكر بن الأحمر وغيرهما. قال أبو حفص، الزهراوي: لم يكن في عصره أكثر رواية منه، ولا أكثر دواوين، وذكر أنه أجاز له.

وحدث عنه أيضا أبو إسحاق بن شنظير وقال: مولده يوم الثلاثاء ضحى للنصف من شعبان سنة عشرين وثلاث مائة. وكان سكناه بمحجة فحلون، وصلاته بمسجد

<<  <   >  >>