فصول الكتاب

<<  <   >  >>

وتوفي ودفن صلاة العصر من يوم الاثنين لأربع عشرة ليلة خلت من جمادى الأولى سنة أربع عشرة وأربع مائة.

وصلى عليه القاضي عبد الرحمن ابن بشر. ذكره ابن حيان.

محمد بن عبد الرحمن بن عثمان بن سعيد بن عبد الله بن غلبون الخولاني. من أهل قرطبة؛ يكنى: أبا بكر، ويعرف: بالعواد.

روى عن أبي جعفر بن عون الله، وأبي عيسى الليثي، وأبي زكرياء يحيى بن فطر، وأبي عبد الله بن الخراز، وأبي عمر أحمد بن خالد التاجر، وأبي محمد عبد الله بن قاسم القلعي، وأبي عبد الله بن مفرج وغيرهم. وله رحلة إلى المشرق سمع فيها من أبي الفضل أحمد بن محمد المكي، وأبي إسحاق الدينوري وغيرهما. حدث عن ابن أخيه محمد بن عبد الله وقال: فضائله جمة لا تحصى، قديم الطلب لقي شيوخا جلة وكتب عنهم، وسمع منهم بالأندلس وبالمشرق. وحدث عنه أيضا أبو محمد بن خزرج وقال: كان فاضلا، حافظا للحديث حسن الفهم، ضابطا لما روى منه، ثقة ثبتا فيه. وخرج من إشبيلية سنة أربع عشرة وأربع مائة. إلى المشرق وسنه نحو السبعين، وتوفي بعسقلان رحمه الله. وحدث عنه أيضا القاضي أبو بكر بن منظور، وأبو حفص الهوزني.

محمد بن حسن بن قاسم بن ديسم، المعروف: بابن المغني. صاحب صلاة المرية، يكنى: أبا عبد الله.

يحدث عن جماعة من رجال المشرق وغيرهم. وكان قائلا للشعر، حدث عنه أبو عبد الله بن عبد السلام الحافظ، وأبو عمرو المقرئ، والصاحبان وقالا: مولده سنة اثنتين وثلاثين وثلاث مائة.

محمد بن يحيى بن عبد الله بن قاسم بن هلال القيسي: من أهل قرطبة، يكنى: أبا القاسم. يعرف: بابن الخفارية تولى الحكم بالشرطة بقرطبة. وكان قد تولى القضاء في عدة كور. وكان نبيه البيت، قليل العلم. وتوفي في جمادى الأولى سنة إحدى عشرة وأربع مائة. ذكره ابن حيان.

محمد بن يحيى بن أحمد بن محمد بن عبد الله بن محمد بن يعقوب بن داود التميمي، يعرف: بابن الحذاء: من أهل قرطبة؛ يكنى: أبا عبد الله.

<<  <   >  >>