فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

خَيْرُكُمْ مَنْ تَعَلَّمَ القُرْآنَ وَعَلَّمَهُ:

حدَّثَنَا1 حجاج بن منهال، ثنا شعبة، أخبرنى علقمة بن مرثد، سمعت سعد بن عبيدة، عن أبى عبد الرحمن، عن عثمان بن عفان -رضى الله عنه، عن النبى -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قال: "خَيْرُكُمْ مَنْ تَعَلَّمَ القُرْآنَ وَعَلَّمَهُ". وأقرأ أبو عبد الرحمن في إمرة عثمان -رضى الله عنه- حتى كان الحجاج، قال، وذلك الذى أقعدنى مقعدى هذا.

وقد أخرج الجماعة هذا الحديث، سوى مسلم من رواية شعبة, عن علقمة بن مرثد، عن سعد بن عُبَيْدة، عن أبي عبد الرحمن؛ وهو عبد الله ابن حبيب السلمى -رحمه الله.

وحَدَّثَنَا2 أبو نعيم، ثنا سفيان, عن عقلمة بن مرثد, عن أبي عبد الرحمن السلمى، عن عثمان بن عفان -رضى الله عنه- قال: قال النبى -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "إِنَّ أَفْضَلَكُمْ مَنْ تَعَلَّمَ القُرْآنَ وَعَلَّمَهُ".


1 البخاري في "فضائل القرآن" "9/ 74".
وأخرجه أبو داود "1452"، والنسائي في "فضائل القرآن" "61"، والترمذي "2907"، والدارمي "2/ 314"، وأحمد في "المسند" "1/ 58"، وفي "الزهد" "366", وخَلْقٌ كثير من طريق شعبة بسنده سواء. وأخرجه النسائي "62"، والترمذي "5/ 174"، وابن ماجه "211"، وأحمد "1/ 69" من طريق يحيى القطان، ثنا شعبة وسفيان معًا, عن علقمة ابن مرثد، عن سعد بن عُبَيْدَةَ، عن أبى عبد الرحمن السلمي، عن عثمان.
2 البخاري في "فضائل القرآن" "9/ 74".
وأخرجه النسائي في "الفضائل" "63"، والترمذي "2908"، وأحمد "1/ 57" وغيرهم من طرق عن سفيان الثوري بسنده سواء.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير