فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

تعلُّم الصبيان القرآن:

حدَّثَنا موسى بن إسماعيل، ثنا أبو عوانة، عن أبى بشر، عن سعيد بن جبير قال: إن الذى تدعونه المفَصَّل هو المحكم.

قال: وقال ابن عباس: توفى رسول الله -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- وأنا ابن عشر سنين، وقد قرأت المحكم.

حدَّثَنا يعقوب بن إبراهيم، ثنا هشيم، أنا أبو بشر، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس قال، جمعت المحكم فى عهد النبى -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فقلت له: وما المحكم؟ قال: المفصَّل.

انفرد بإخراجه البخارى1، وفيه دلالة على جواز تعلُّم الصبيان القرآن؛ لأن ابن عباس أخبر عن سنه حين موت رسول الله -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وقد كان جَمَعَ المفصَّل، وهو من الحجرات، كما تَقَدَّمَ ذلك، وعمره إذ ذاك عشر سنين.

وقد روى2 البخارى أنه قال: توفى رسول الله -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- وأنا مختون،


1 في "الفضائل" "9/ 83".
وأخرجه أحمد "2283، 2601، 3125" من طرق عن أبى بشر، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس مثله.
2 في "كتاب الاستئذان" "11/ 88" عن سعيد بن جبير قال: سُئِلَ ابن عباس: مِثْلُ مَنْ أنت حين قُبِضَ النبي -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؟ قال: أنا يومئذ مختون ... إلخ, ثم روي عن ابن عباس قال: قُبِضَ النبي -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- وأنا ختين.
وأخرجه أحمد "2379" من طريق محمد بن إسحاق، حدثني الحجاج بن أرطاة، عن عطاء بن أبي رباح قال: سمعت ابن عباس ... فذكره باللفظ الثاني.
قال الشيخ أبو الأشبال: إسناده صحيح، ولعله في "صحيح مسلم"! قلت: كذا! والحجاج فيه مقال مشهور! ثم الحديث تفرَّد به البخاري دون مسلم، والله أعلم.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير