فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[من لم ير بأسا أن يقول: سورة البقرة وسورة كذا وكذا]

حدَّثَنَا1 عمر بن حفص بن غِيَاث، ثنا أبى، ثنا الأعمش، حدثني إبراهيم عن علقمة، وعبد الرحمن بن يزيد, عن أبى مسعود الأنصارى قال: قال رسول الله -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "الآيتان من آخر سورة البقرة، من قرأ بهما فى ليلة كفتاه".

وهذا الحديث قد أخرجه الجماعة من حديث عبد الرحمن بن يزيد.

وصاحِبَا2 الصحيح, والنسائى, وابن ماجة, من حديث علقمة، كلاهما عن ابن مسعود "عقبة"3 بن عمرو الأنصارى البدرى.

"الحديث4 الثانى": ما رواه من حديث الزُّهريّ عن عُرْوَةَ, عن المِسْوَرِ، وعبد الرحمن بن عبد القارى، كلاهما عن عمر قال: سمعت


1 البخاري في "فضائل القرآن" "9/ 87".
وأخرجه أيضًا في "الفضائل" "9/ 55" باب: فضل سورة البقرة من طريق شعبة، عن الأعمش به.
وأخرجه أيضًا مسلم "807/ 255"، وأبو داود "1397"، والنسائي في "اليوم والليلة" "718-720"، والترمذي "2881"، وابن ماجه "1369"، والدارمي "1/ 349، 2/ 450"، وأحمد "4/ 122" من طرق عن منصور بن المعتمر بسنده سواء.
واختُلِفَ في إسناده اختلافًا غير مُضِرٍّ، والحمد لله.
2 معطوف على قوله: "وأخرجه".
3 في "أ": "عتبة" بالتاء، وهو تصحيف.
4 تَقَدَّمَ تخريجه.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير