فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

حُسْنُ الصَّوْتِ بِالقِرَاءَةِ:

حدَّثَنَا1 محمد بن خلف أبو بكر، حدَّثَنَا "أبو"2 يحيى الحمَّاني، ثنا "بُرَيْد"3 بن عبد الله بن أبى بردة، عن جدِّه أبى بردة، عن أبى موسى، أن رسول الله -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قال: "يا أبا موسى، لقد أُوتِيتَ مزمارًا من مزامير آل داود".

وهكذا رواه الترمذي عن موسى بن عبد الرحمن الكندي، عن أبي يحيى الحماني -واسمه عبد الحميد بن عبد الرحمن، وقال: "حسن صحيح".

وقد رواه مسلم من حديث طلحة "بن يحيى بن طلحة"4، عن أبى بردة، عن أبى موسى، وفيه قصة.

وقد تَقَدَّمَ الكلام على تحسين الصوت عند قول البخارى: من لم يتغنَّ بالقرآن، وذكرت هناك أحكاما أغنى عن إعادتها ههنا، والله تعالى أعلم.


1 البخاري في "الفضائل" "9/ 92"، وقد مَرَّ تخريجه.
2 ساقط من "أ".
3 في "أ": "يزيد".
4 ساقط من "جـ".

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير