تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>

[القسم الثاني: قضايا المعنى واللفظ والأسلوب والنظم والصورة والموسيقى]

[الفصل الأول: القضايا النقدية في صحيفة بشر بن المعتمد]

...

خفاء على ذوي العلوم، لتبينهم ما نزل بصاحبه فيه: من طول التفكر، وشدة العناء، ... بأن ترى البيت مقرونًا بغير جاره، ومضمومًا إلى غير لفقه ... والمطبوع من الشعراء من سمح بالشعر، واقتدر على القوافي، وأراك في صدر البيت عجزه، وفي فاتحته قافيته، وتبينت على شعره رونق الطبع، ووشي الغريزة"1.

ويوضح المرزوقي [م 421 هـ] المطبوع والمصنوع أيضًا فيقول: "متى رفض التكلف والتعمل، وخلى الطبع المهذب بالرواية، المدرب في الدراسة لاختياره.... أدَّى من لطافة المعنى وحلاوة اللفظ ما يكون صفوا بلا كدر، عفوًا بلا جهد، وذلك هو الذي يسمى: المطبوع، ومتى جعل زمام الاختيار التعمل والتكلف عاد الطبع مستخدمًا متملكًا، وأقبلت الأفكار تستحمله أثقالها ... مطالبة له بالإغراب في الصنعة.... وذلك هو المصنوع" 2.

ويرى أبو الحسن على بن عبد العزيز الجرجاني [م 392 هـ] أن الشعر يعتمد أول ما يعتمد على الطبع، لأن


1 الشعر والشعراء: 12.
2 شرح ديوان الحماسة: 12.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير