<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

قد أدبى، وهو حينئذ يصلح أن يؤكل، فإذا تمت خوصته قيل: قد أخوص. والمثقب بكسر القاف: لقب شاعر من بنى عبد القيس (1) ، سمى بذلك لقوله: أرين محاسنا وكنن أخرى (2) * وثقبن الوصاوص للعيون وثقبت النار تثقب ثقوبا وثقابة، إذا اتقدتْ، وأَثْقَبْتُها أنا. وشِهابٌ ثاقب، أي مضئ. ويقال أيضا: ثَقَبَتِ الناقةُ (3) . أي غَزُرَتْ، فهي ثاقبٌ. والثَقوبُ بالفتح: ما تُشْعِلُ به النارَ من دِقاقِ العيدانِ.

[ثلب] ثَلَبَهُ ثَلْباً، إذا صَرَّحَ بالعيب وتنقّصَهُ. قال الراجز:

لا يُحْسِنُ التعريضَ إلاَّ ثَلْبا * والمثالبُ: العيوبُ، الواحدة مَثْلَبَةٌ. والأَثْلَبُ والإِثْلِبُ (4) : فتات الحجارة والتراب. قيل: " بفيه الاثلب والاثلب ".


(1) المثقب اسمه عائذ بن محصن العبدى. والوصاوص: جمع وصوص، وهو ثقب في الستر وغيره على مقدار العين ينظر فيه.
(2) في اللسان:
ظهرن بكلة وسدلن رقما
(3) تثقب ثقوبا.
(4) الاول بالفتح والثانى بالكسر. ويوجد في بعض نسخ زيادة في الآخر: " والثليب: الكلا ".

<<  <  ج: ص:  >  >>