<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[باب الكاف:]

[فصل الالف:]

[أرك] الاراك، شجر من الحمض، الواحدة أراكة. وأركت الابل تأرك وتأرك أُروكاً، إذا رَعَتِ الأَراكَ. قال الأصمعي: أركت الإبل بمكان كذا، إذا لزِمَتْه فلم تَبرح، حكاه عنه ابن السكيت. قال: وقال غيره إنّما يقال: أَرَكَتْ، إذا أقامت في الأَراكِ، وهو الحَمض، فهى أركة قال كثير: وإن الذى ينوى من المال أهلها أوراك لما تأتلف وعوادى يقول: إن أهل عزة ينوون أن لا يجتمع هو وهى، ويكونان كالاوارك من الابل والعوادي في ترك الاجتماع في مكان (1) . وأرك الرجل بالمكان، أي أقام به. وأرَكَ الجرح أروكا: سكن ورمه وتمائل.


(1) في اللسان: " وقيل: العوادى الميقمات في العضاه لا تفارقها "

<<  <  ج: ص:  >  >>