<<  <  ج: ص:  >  >>

خزعال، إذا كان بها ظلع. وزاد ثعلب " قهقار "، وخالفه الناس وقالوا: هو قهقر. وزاد أبو مالك " قسطال (1) "، وهو الغبار. فأما في المضاعف ففعلال فيه كثير، نحو الزلزال والقلقال.

[خزعبل] قال الجرميُّ: الخُزَعْبِلُ: الأباطيلُ. والخز عبيلة: ما أضحكت به القوم. يقال: هات بعض خز عبيلاتك.

[خسل] المَخْسولُ: المرذولُ، بالخاء والحاء جميعاً. ورجلٌ مُخَسَّلٌ بالتشديد، أي مرذولٌ. ورجالٌ خُسَّلٌ وخُسَّالٌ، أي ضعفاء. وقال: ونحن الثُرَيَّا وجَوْزاؤُها ونحنُ الذِراعانِ والمِرْزَمُ وأنتم كواكبُ مَخْسولَةٌ تُرى في السماء ولا تعلم ويروى: " مسخولة ".

[خشل] الخَشْلُ: المُقْلُ اليابسُ، ويقال نَوى المُقْل. وكذلك الخَشَلُ بالتحريك. قال الكميت: يَسْتَخْرِجُ الحشراتِ الخُشْنَ رَيِّقها كأنَّ أَرْؤُسَها في مَوْجِهِ الخشل


(1) وزاد في القاموس: " خرطال "

<<  <  ج: ص:  >  >>