<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

والزميل: الرديف.

[زول] الزَوْلُ: العجبُ. قال الكميت: فقد صرت عما لها بالمشيب زولا لديها هو الازول والجمع الا زوال. والزول: الرجل الخفيف الظريف. قال ابن السكيت: يُعْجَبُ من ظَرفه. والمرأةُ زَوْلَةٌ. ويقال: هي الفَطِنَةُ الداهية. والزَوَّالُ: الذي يتحرك في مِشيته كثيراً وما يقطعه من المسافة قليل (1) . وأنشد أبو عمرو


(1) في القاموس: وأما الزواك للذى يتحرك في مشيته كثيراوما يقطعه قليل من المسافة فليكن بالكاف لا باللام، وغلط الجوهرى في اللغة والرجز، وإنما الارجوزة كافية، وأولها: تعرضت مريئة الحياك لناشئ دمكمك نياك البحتر المجذر الزواك فأرها بقاسح بكاك فأوركت لطعنه الدراك عند الخلاط أيما إبراك فداكها بصيلم دواك يدلكها في ذلك العراك بالقنفريش أيما تدلاك =

<<  <  ج: ص:  >  >>