تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وقوله: [167/ 1] أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ (53) .

[أَنَّهُ إن شئت جعلتَ أنَّ فِي موضع خفض عَلَى التكرير: أَوْ لم يكف بربك بأنه عَلَى كل شيء شهيد، وإن شئتَ جعلته رفعا عَلَى قولك: أَوْ لم يكف بربك] «1» شهادته عَلَى كل شيء، والرفع أحبّ إلىّ.

[ومن سورة عسق]

قوله عز وجل: عسق «2» .

ذكر عَنِ ابْنِ عَبَّاس أَنَّهُ كَانَ يَقُولُ: حم سق، ولا يجعل فيها عينا، ويقول: السين كل فرقة تكون، والقاف كل جماعة تكون.

قال الفراء: [و] «3» رأيتها فِي بعض مصاحف (عَبْد اللَّه) «حم سق» «4» كما قَالَ ابْنُ عَبَّاس.

وقوله: كَذلِكَ يُوحِي إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ (3) .

(حم عسق) يُقال: إنها أوحيت إلى كل نبي، كما أوحيت إلى محمد صلى الله عليه.

قَالَ ابن عَبَّاس: وبها كَانَ عليّ بْن أَبِي طَالِب يعلم الفتن. وَقَدْ قَرَأَ بعضهم: «كذلك يوحى» ، لا يُسَمِّي فاعلَه «5» ، ثُمَّ ترفع «6» اللَّه العزيز الحكيم يرد الفعل إِلَيْه. كما قَرَأَ أَبُو عَبْد الرَّحْمَن السُّلَمي «وَكَذلِكَ زَيَّنَ لِكَثِيرٍ مِنَ الْمُشْرِكِينَ قَتْلَ أَوْلادِهِمْ» «7» ثم قال: (شركاؤهم) «8» أي زينه «9»


(1) ما بين المعقوفتين ساقط فى ش.
(2) وهى قراءة الأعمش عن ابن مسعود (انظر المحتسب 2/ 249) .
(3) الزيادة من ب، ح، ش.
(4) انظر الطبري 25/ 5.
(5) هى قراءة مجاهد وابن كثير وأبى عمرو (البحر المحيط 7/ 508) و (الاتحاف 382) .
(6) فى ح، ش يرفع.
(7) سورة الأنعام آية 137. [.....]
(8) وهى قراءة الحسن البصري وآخرين، وهكذا خرجه سيبويه (البحر المحيط 4/ 229) .
(9) فى ب، ح، ش: زين.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير