فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

- محمية بنت جزء الزبيدي، حليف لبني سهم. ولي رسول الله صلى الله عليه وسلم الخمس.

معمر بن عبد الله بن نضلة. من بني عدي بن كعب.

أبو حاطب بن عامر بن عبد شمس من بني عامر بن لؤي.

مالك بن ربيعة بن قيس بن عبد شمس، من بني عامر ابن لؤي، ومعه امرأته عمرة بنت سعد بن وقدان بن عبد شمس العامرية.

وكان أتى سائر مهاجرة الحبشة قبل ذلك بسنتين وكان هؤلاء المذكورون آخر من يقي بها.

فتح فدك «1»

لما اتصل بفدك، فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم بأهلها مثل ما فعل بأهل خيبر، إذ بعثوا لرسول الله صلى الله عليه وسلم أن يؤمنهم، ويتركوا الأموال، فأجابهم عليه الصلاة والسلام إلى ذلك، فكانت مما لم يوجف عليه بخيل ولا ركب، فلم تقسم لذلك، ووضعها صلى الله عليه وسلم حيث أمره الحق سبحانه وتعالى.

وكانت أرض فدك «2» هذه لرسول الله صلى الله عليه وسلم خاصة ينفق منها على نفسه، ويعول منها صغير بني هاشم ويزوج منها أيمهم «3» .


(1) - جوامع السيرة النبوية لابن حزم ص 173. وفدك حصن قريب من خيبر على ست ليال من المدينة.
(2) - راجع أيضا زاد المعاد لابن قيم الجوزية وإبن هشام.
(3) - الأيم: من لا زوج لها بكرا كانت أم ثيبا، ومن لا امرأة له.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير