فصول الكتاب

<<  <   >  >>

الحديبية وخرج أكابر قريش عن مكة عداوة لله تعالى ولرسوله صلى الله عليه وسلم، فأتم عليه السلام عمرته، وتزوج هنالك بعد إحلاله ميمونة بنت الحارث، خالة ابن عباس- رضي الله عنهما، وخالد ابن الوليد، فلما تمت الثلاث أوجبت عليه قريش أن يخرج عن مكة، ولم يمهلوه حتى يا بني بأم المؤمنين، فخرج فبنى عليها بسرف، وهناك ماتت أيام معاوية بن أبي سفيان، وبها دفنت، وقبرها هناك لا يزال مشهورا حتى اليوم.

سرية بشير بن سعد الأنصاري إلى يمن وجبار «1»

وكانت هذه السرية في شوال سنة سبع من مهاجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم. وقد عقد لواء لبشير بن سعد الأنصاري، وبعث معه ثلاثمائة رجل، ساروا الليل، وكمنوا النهار حتى أتوا يمن وجبار، ... فنزلوا بسلاح، ثم دنوا من القوم، وأصابوا منهم نعما كثيرا وشاء، وتفرق الرعاء، وانفضوا ولم يلق بشير من أحد منهم، فرجع بالأسلاب والغنائم وأسر منهم رجلين وقدم بهما إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأسلما، فأرسلهما.

سرية ابن أبي العوجاء السلمي إلى بني سليم «2»

ثم هذه السرية في ذي الحجة سنة سبع من هجرته صلى الله عليه وسلم، وقد قالوا: إنه صلى الله عليه وسلم قد


(1) - ابن سعد (2/ 120) وما بعدها.
(2) - ابن سعد (2/ 123) . نور اليقين ص 204.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير