فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

في شهر ربيع الآخر سنة تسع، إذ بعثه صلى الله عليه وسلم في خمسين ومائة رجل من الأنصار على مائة بعير وخمسين فرسا، ومعه راية سوداء ولواء أبيض إلى الفلس ليهدمه، فشنوا الغارة على محلة آل حاتم مع الفجر فهدموا الفلس، وخربوه، وملأوا أيديهم من السبي والنعم، والشاء، وفي السبي أخت عدي بن حاتم، وهرب عدي إلى الشام، ووجد في خزانة الفلس ثلاثة أسياف رسوب والمخزوم واليماني، وثلاثة أدراع.

سرية عكاشة بن محصن الأسدي إلى الجناب أرض عذرة وبلى «1»

وبعث صلى الله عليه وسلم سرية عكاشة بن محض الأسدي إلى الجناب، وهي أرض عذرة وبلى، في شهر ربيع الآخر سنة تسع من مهاجرة صلى الله عليه وسلم.

غزوة تبوك «2»

هذه آخر غزوة غزاها رسول الله صلى الله عليه وسلم بنفسه، وكان رجوعه من عمرته بعد حصار الطائف في آخر ذي القعدة من سنة ثمان من مهاجره صلى الله عليه وسلم، فأقام بالمدينة ذا الحجة،


(1) - ابن سعد (2/ 164) .
(2) - جوامع السيرة النبوية ص 198، وما بعدها وشرح المواهب (3/ 62) ، وتاريخ الطبرى (2/ 373) وسيرة ابن هشام (4/ 379) وزاد المعاد (3/ 526) وابن سيد الناس (2/ 215) .

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير