فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

على الزرع تمشي خيلنا وركابنا ... فما وطئت ألصقناه بالدكادك «1»

أقمنا ثلاثا بين سلع «2» وفارع ... بجرد الجياد والمطي الرواتك «3»

جسبتم جلاد القوم عند قبابهم ... كمأخذكم بالعين أرطال آنك «4»

فلا تبعث الخيل الجياد وقل لها: ... على نحو قول المعصم «5» المتماسك

سعدتم بها وغيركم كان أهلها ... كوارث من أبناء فهر بن مالك

فإنك لا في هجرة إن ذكرتها ... ولا حرمات الدين أنت بناسك

غزوة دومة الجندل «6»

خرج إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم في ربيع الأول سنة خمس، وذلك أنه بلغه أن بها جمعا


(1) - الدكادك: الرمال اللينة.
(2) - سلع وفارع: إسما جبلين.
(3) - الرواتك: المسرعة.
(4) - الأنك: القصدير المذاب.
(5) - المعصم: المستمسك بالشيء.
(6) - ابن هشام (3/ 156) وزاد المعاد (3/ 255، 256) ، والطبقات الكبرى لابن سعد (2/ 62/ 63) وابن سيد الناس (2/ 54) وتاريخ الطبري (3/ 41) وابن حزم ص 147. ودومة الجندل: يضم الدال، وأما دومة: بالفتح فمكان آخر.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير