فصول الكتاب

<<  <   >  >>

ذكر أزواجه صلّى الله عليه وسلّم

زَوْجَاتُهُ اللاَّتِي بِهنَّ قَدْ دَخَلْ ... ثِنْتَا أَوِ احْدَى عَشْرَةٍ خُلْفٌ نَقَلْ

خَدِيجَةُ الأُولى تَلِيها سَوْدَةُ ... ثُمَّ تَلِي عَائِشَةُ الصّديقَةُ

وَقِيْلَ: قَبْلَ سَوْدَةٍ، فَحَفْصَةُ، ... فَزَيْنَبُ وَالِدُهَا خُزَيْمَةُ

فَبَعْدَهَا هِنْدٌ؛ أيِ: امُّ سَلَمَهْ ... فَابْنَةُ جَحْشٍ زَينبُ المُكَرَّمَهْ

تَلِي ابْنَةُ الحَارِثِ؛ أَي: جُوَيْريَةْ ... فَبَعْدَهَا رَيْحَانَةُ المسَّبِيَّهْ

وَقِيْلَ: بَلْ مِلْكُ يَمِينٍ فَقَطُ ... لَمْ يَتَزَوَّجهَا، وَذَاكَ اضبَطُ

بِنْتُ أبي سُفْيَانَ وَهْيَ رَمْلَةُ ... أُمُّ حَبِيبَةٍ، تَلِي صَفِيَّةُ

مِنْ بَعْدِهَا، فَبَعْدَهَا مَيْمُونَهْ ... حِلاًّ، وَكانَتْ كاسمِها مَيْمُونَهْ «1»

وَابنُ المُثنَّى مَعْمَرٌ قَد أدْخَلا ... فِي جُمْلَةِ اللاتِي بهنّ دخلا «2»


(1) فائدة: نظم بعضهم ضابطا لأسماء زوجاته صلى الله عليه وآله وسلم على ترتيب دخوله بهن بأول حرف من كل كلمة من قوله:
خليلي سبا عقلي حلا زين هالة ... زها جفنها رمزا صحيحا مهذبا
(2) قول المصنّف: (وابن المثنى معمر ... ) إلخ يشير به إلى ما ذكر عن أبي عبيدة معمر بن المثنى أنّ النبي ص تزوج ثماني عشرة إمرأة، وذكر منهن فاطمة بنت شريح، وسنا بنت أسماء السّلمية، وذكر المقريزي في «الإمتاع» (6/ 93) : أنّ زواجه ص من فاطمة بنت شريح كان بعد زواجه من السيدة صفية بنت حييّ، وكذا نقل الذهبي في «سير أعلام النبلاء» (2/ 254) ، وذكر الحافظ ابن حجر في «الإصابة» (4/ 370) كلام ابن المثنى، وسبقهم في نقل كلام أبي عبيدة معمر بن المثنى البيهقي في «دلائل النبوة» (7/ 288) .

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير