تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[ذكر مواليه صلى الله عليه وسلم]

زَيْدٌ، أُسَامَةُ ابنُهُ، ثَوْبَانُ ... أَنَسَةٌ، وَصَالِحٌ شَقرَانُ

كَذَا أَبُو كَبْشَةَ واسْمُهُ سَلِيْم ... أَو أَوْسٌ اسْمَاهُ بِهِ أبُو نَعِيْم

كَذَا رَبَاحٌ، وَيَسارٌ، مُدْعَمُ ... كَذَا أَبُو رَافِعِ وَهْوَ أَسْلَمُ

وَقِيلَ: إبْرَاهِيمُ أَوْ فَثَابِتُ ... أَوْ هِرْمِزٌ يَزِيْدُ خُلْفٌ ثَابِتُ «1»

وَرَافِعٌ، كَرْكَرَةٌ «2» ، فَضَالَهْ ... وَوَاقِدٌ، سَفِينَةٌ، فَزَارَهْ

طَهْمَانُ أو كَيسَانُ أو مَهْرَانُ ... مَولاهُ أو ذكْوَانُ أو مَروَانُ «3»

جَدُّ هِلالِ بنِ يَسارٍ زَيْدُ ... حُنَيْنُ، مَابُورٌ، كَذا عُبَيْدُ

أَبُو عَسِيبٍ «4» ، وَأبُو عبيد ... مع أبي ضميرة سعيد


(1) قوله: (خلف ثابت) أي: خلاف كثير في اسم أبي رافع، فقد ذكر له الحافظ في «الإصابة» (4/ 68) عشرة أسماء، وأسلم هو ما رجحه ابن عبد البر ويحيى بن معين، والله أعلم.
(2) قال الحافظ في «الإصابة» (3/ 277) : (وحكى البخاري الخلاف في كافه، هل هي بالفتح أو الكسر؟ ونقل ابن قرقول أنه يقال بفتح الكافين وبكسرهما، ومقتضاه: أن فيه أربع لغات، وقال النووي: إنما الخلاف في الكاف الأولى، وأما الثانية.. فمكسورة جزما) اهـ
(3) قال المناوي في «العجالة السنية» (ص 324) : (هذه الأسماء الخمسة علم شخص وقع في تعيين اسمه خلاف فقيل كذا وقيل كذا) وقد ترجم له الحافظ في «الإصابة» (1/ 471) باسم ذكوان، وذكر له أسماء أخرى، والله أعلم.
(4) أبو عسيب، واسمه: أحمر أو مرة.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير