فصول الكتاب

<<  <   >  >>

ذكر حجّه وعمره صلّى الله عليه وسلّم

قَدْ حَجَّ بَعدَ هِجرَةٍ لِطَيبَه ... سَنَةَ عَشْر قَطْ بِغيرِ مِرَيه «1»

واعتَمَرَ النبيُّ بَعدَ الهجرَةِ ... أربعَةً، والكُلُّ في ذي القَعْدَةِ

إلا التي في حجّة الوداع ... قرنها، لم تخل من نزاع

أوَّلُهَا سَنَةَ سِتّ صُدَا ... فيهَا عن البَيتِ، فَحَلَّ «2» قَصْدَا

كَانَتْ بِهَا بَيْعَتُهُ المَرضِيَّهْ ... ثم تَليهَا عُمرَةُ القَضِيَّهْ

سَنةَ سَبعٍ، بَعدَهَا الجِعْرانَهْ ... عَامَ ثمانٍ، واعدُدَنْ قِرَانَهْ

ولم يَعُدَّ مَالِكٌ ذي الرَّابِعَهْ ... وقالَ: حَجَّ مُفرَدًا، وتابَعَهْ

بَعضُهُمُ، وَحَجَّ قَبلَ الهجرَةِ ... ثِنتَينِ، أو أكثرَ، أو فَمَرَّةِ

ولمْ يَصِحَّ عَدَدُ الحَجَّاتِ ... مِن قَبلِ هجرة، ولا العمرات «3»


(1) في هامش (ب) : (أو يقال: «في عشرة» ، وحذف «قط» هو الوزن في كلام المصنف، وفي بعض النسخ: سنة عشر) .
(2) فحلّ: فتحلل بذبح الهدي والحلق.
(3) في هامش (ب) : (بلغ على أصله) .

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير