<<  <  ج: ص:  >  >>

[ (حرف الزّاي) ]

(حرف الزّاي) 136- «زر غبّا.. تزدد حبّا» .

(حرف الزّاي) 136- ( «زر) ؛ يا أبا هريرة أخاك (غبّا) - منصوب على الظرفية- أي: وقتا بعد وقت، ولا تلازم زيارته كل يوم (تزدد) عنده (حبّا» ) .

وبقدر الملازمة تهون عليه و «حبّا» : منصوب على التّمييز.

قال بعضهم: فالإكثار من الزّيارة مملّ، والإقلال منها مخلّ. ونظم البعض هذا المعنى؛ فقال:

عليك بإغباب الزّيارة إنّها ... إذا كثرت كانت إلى الهجر مسلكا

فإنّي رأيت الغيث يسأم دائما ... ويسأل بالأيدي إذا كان ممسكا

وقال آخر:

وقد قال النّبيّ وكان يروي:

«إذا زرت الحبيب فزره غبّا»

وقال آخر:

أقلل زيارتك الصّدي ... ق يكون كالثّوب استجدّه

وأملّ شيء لامرئ ... أن لّا يزال يراك عنده

والحديث ذكره في «الجامع» مرموزا له برمز البزّار في «مسنده» ، والطّبراني في «الأوسط» ، والبيهقي في «شعب الإيمان» ؛ عن أبي ذر.

والطّبراني في «الكبير» والحاكم؛ عن حبيب بن مسلمة الفهري.

والطّبراني في «الكبير» ؛ عن ابن عمرو بن العاصي. والطّبراني في «الأوسط» ؛ عن ابن عمر بن الخطاب، والخطيب؛ عن عائشة رضي الله تعالى عنهم أجمعين.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير