<<  <  ج: ص:  >  >>

أن يأتي إلى دارنا في الحلقة القديمة المعروفة ب «حارة النقا» وهي ليست ببعيدة عن محل سكناه إذ ذاك، لأنه كان يسكن قريبا منا في بيت (الملاه) المعروف (جهة الراقوبة) .

وقد قرأت عليه في تلك السنة كتبا كثيرة وحفظت متونا كثيرة، وكلّ ذلك مفصّل في محله من كتبي في الأسانيد والتراجم والإجازات، وقد استمرّ الحال على هذا الترتيب (سنة ونصفا) وهي سنة (98/ 99 هـ) ، وتأهّلت بعدها لدخول اختبار كلية الشريعة بالأزهر الشريف مع من كان أكبر منّي سنّا وأعلى شهادة بفضل الله تعالى، ثم بفضل والدي السيّد علوي، وشيخي الشيخ عبد الله اللحجي.

[مؤلفاته:]

له مؤلفات مفيدة في بابها، ونافعة لطلابها منها ما طبع في حياته وهي:

1- إيضاح القواعد الفقهية لطلاب المدرسة الصولتية.

2- إعانة ربّ البرية على جمع تراجم رجال الحديث المسلسل بالأولية.

3- المرقاة إلى الرواية والرواة. ذكر فيه شيوخه ومقروءاته عليهم.

4- رسالة جمع فيها أربعين حديثا. وهذه طبعت في حياته.

5- وله «منتهى السول على وسائل الوصول إلى شمائل الرسول» شرح فيه كتاب «الشمائل» للشيخ يوسف النبهاني، وهو الذي نقدّمه للقرّاء اليوم، والذي تبرّع بطبعه بعض المحسنين جزاهم الله خيرا، وجعل ذلك في ميزان حسناتهم.

6- وله «إسعاف أهل الخبرة بحكم استعمال الصائم للإبرة» .

7- وله «فتح المنان في شمائل شيخنا عبد الرحمن» .

8- وله عدّة مناظيم منها: نظمه للقيلات المعتمدة في «المنهاج» للنووي.

9- وله «نظم في الغزوات» .

10- وله «حديقة الأبرار شرح بهجة الأنوار» .

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير