فصول الكتاب

<<  <   >  >>

35 - وَحَدَّثَنَا، حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ، ثنا، إِسْحَاقُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي طَلْحَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ كَانَ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ إِذَا رَآهُ: «§كَيْفَ أَنْتَ؟ وَكَيْفَ أَصْبَحْتَ يَا فُلَانُ؟» فَيَقُولُ: بِخَيْرٍ أَحْمَدُ اللَّهَ، فَيَقُولُ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ: «جَعَلَكَ اللَّهُ بِخَيْرٍ» ، فَقَالَ لَهُ ذَاتَ يَوْمٍ: «كَيْفَ أَنْتَ؟» فَقَالَ: بِخَيْرٍ إِنْ شَكَرْتُ، قَالَ: فَسَكَتَ عَنْهُ النَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلَامُ، فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ: إِنْ كُنْتَ مِمَّا تَرُدُّ عَلَيَّ خَيْرًا إِذَا سَأَلْتَنِي فَقَالَ: " إِنِّي كُنْتُ أَقُولُ: لَكَ كَيْفَ أَنْتَ؟ وَكَيْفَ أَصْبَحْتَ؟ فَتَقُولُ: بِخَيْرٍ، أَحْمَدُ اللَّهَ، فَأَقُولُ: جَعَلَكَ اللَّهُ بِخَيْرٍ، وَإِنَّكَ قُلْتَ الْيَوْمَ: بِخَيْرٍ إِنْ شَكَرْتُ، فَشَكَكْتَ، فَسَكَتُّ عَنْكَ "

<<  <   >  >>